اخر تحديث | الاثنين 22 سبتمبر 2014 الساعة 23:24
أقلام حرة
حشد ميديا
جائزة المرحوم هائل سعيد انعم للعلوم والاداب
ادب وثقافة
إستطلاع حشد
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً
الزنداني تتهم الحوثيين بنهب جامعة الايمان ومنازل الزنداني ! موظفو مكتب العمل في أمانة العاصمة : من يوقف فساد ومهازل مدير مكتب العمل ؟! أوروبا تدعو لتسليم مؤسسات الدولة للرئيس هادي مسلحو انصار الله يتواجدون حول مقر قناة سهيل التابعة لحميد الاحمر (إسم) شخصية جديدة في قائمة المرشحين بقوة لرئاسة الحكومة القادمة ! العاب نارية ومفرقعات اضاءت سماءها : صنعاء تحتفل باتفاقية الشراكة والسلام التطورات الأخيرة واتفاق الشراكة والسلام : للمستقبل اليمني ربان ماهر اسمه " هادي " ! شركات طيران عربية تزيد من عدد رحلاتها اليومية الى مطار صنعاء الدولي المركز اليمني للصحافة يطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية الاعتداء على مبنى التلفزيون هام..ما هو الملحق الأمني الذي رفض الحوثيون التوقيع عليه؟
القاعـدة .. أقوى أوراق الصهيونية !
السبت 11 مايو 2013 00:07

لم تستفد الحركة الصهيونية في تأريخها من وضع أكثر مما باتت تجنيه من أنشطة تنظيم القاعدة والجماعات الدينية المتشددة التي تتبع النهج ذاته.. فالصهيونية دأبت على استثمار مفاهيم "الصدام الحضاري" في تثبيت نفوذها.

هناك حقيقة يتم يتجاهلها دائماً هي أن تنظيم القاعدة حتى عام 2003م كانت جميع أهدافه التي يهاجمها أجنبيــة، مثل هجمات 11 سبتمبر، وتفجير المدمرة الامريكية "كول" وناقلة النفط الفرنسية "ليمبردج"، وسفارات أمريكية وما شابه ذلك.. لكن خلال العشرة سنوات الأخيرة هل سمع أحدكم بعملية للقاعدة تستهدف مصالح أجنبية؟ فأنا لم أسمع يوماً بأن القاعدة قتلت إسرائيلياً واحداً، لكنني أعجز عن إحصاء أعداد المسلمين الذين قتلتهم أو الأهداف التي دمرتها في إحدى بلدانهم... أليس هذا غريباً لمن شعاره معاداة أمريكا واسرائيل..!؟؟
الجواب هو أن اللوبي الصهيوني المتنفذ في أمريكا نجح من خلال أنصار بن لادن المعتقلين في غوانتنامو بوضع دراسة كاملة لكل تفاصيل عمل القاعدة، واستقطب عدداً من المعتقلين مقابل إطلاق سراحهم في إنشاء جيل جديد من القاعدة لينفذ به مخططاته في المنطقة العربية حصرياً..
فمن خلال كل الأنشطة التي نفذتها القاعدة والتنظيمات التابعة لها خلال الأعوام الماضية نجحت الصهيونية في تحقيق التالي:
1. استثمرت شعارها بمعاداة اسرائيل في ترسيخ فكرة أن الصراع ليس "عربي- صهيوني"، وإنما صراع أديان "إسلامي- يهودي"، مستدلة بخطابات المتطرفين وشعاراتهم. وهو المدخل لتأكيد صوابية دعوتها ببناء وطن قومي لليهود في فلسطين (لحمايتهم من الابادة على يد المسلمين). خاصة ان القاعدة وحلفائها يدعون أيضاً لاقامة دولة دينية اسلامية والصهيونيية قامت أيضاً على أساس دولة دينية يهودية.
2. استثمرت الصهيونية بشاعة جرائم القاعدة وحلفائها بحق أخوانهم المسلمين والدمار الي يسببونه لدولهم في تشويه عقائد الاسلام وتصوير المسلمين لليهود بأنهم قتلة متوحشين وشعوب بدائية همجية ولك لزرع الخوف في النفوس، وغرس الكراهية للمسلمين بما يبرر الجرائم التي ترتكبها ضد الفلسطينيين او أي شعب آخر. ومن جهة أخرى لتعزز تمسك اليهود بدولتهم اسرائيل.
3. نجحت الصهيونية من خلال الخطاب التكفيري للقاعدة وحلفائها في تحويل (صدام الحضارات) الذي تنبأ به صموئيل هنتنجتون إلى صدام (اسلامي- اسلامي) بين اتباع مذاهب الدين المختلفة (سنة/شيعة) وتقسيم العالم العربي والاسلامي الى جبهتين مذهبيتين تقتل بعضها البعض وتدمر البنى التحتية لبعضها وتستنف قوتها واموالها بعيداً عن اسرائيل التي زاد احساسها بالامان وتنفست الصعداء لاكمال بناء قوتها الاقتصادية والعسكرية.
4. تسببت القاعدة وحلفائها باضرار بالغة للدول التي انتشرت فيها سواء على الصعيد الاقتصادي او السياسي او الامني. مما سمح لك للولايات المتحدة واللوبي الصهيوني باختراقها امنياً وابتزاز انظمتها سياسياً والتأثير على مواقفها تجاه اسرائيل وحتى تجاه حركات المقاومة الفلسطينية واللبنانية التي تقلق اسرائيل.
5. نجحت الصهيونية من خلال اللعب بصراع التوازنات المذهبية باحداث تغيير جوهري في الثقافة القومية العربية ومواقف العرب تجاه أمريكا وإسرائيل. فبالأمس صفق الاسلاميون الشيعة للجيش الامريكي لاحتلال العراق واسقاط نظام صدام حسين، واليوم يصفق الاسلاميون السنة للقصف الاسرائيلي لسوريا لاسقاط نظام بشار الاسد، وقبلها صفقوا لقوات حلف الناتو لضرب ليبيا واسقاذ نظام معمر القذافي.. أي أن أي حرب أمريكية أو اسرائيلية متوقعة ضد أي بلد عربي أصبح من الممكن أن تقابل بالترحيب من بلدان أخرى ولاداعي للقلق من ضغوذ الشارع الشعبي العربي.
إن أغرب ما يشهده العالم العربي والاسلامي هو أن تنظيم القاعدة وحلفائه يتزايدون ينفوهم بصورة مخيفة تحت شعار معاداة امريكا واسرائيل دون أن يجدوا من يسألهم: كم أمريكي واسرائيلي قتلتم، وكم عربي قتلتم؟ ليقارنوا فيعرفوا الهوية الحقيقية لهم... وهو ما اعتبره شخصياً أكبر نجاح حققته الصهيونية في تاريخها.. وينذر بكوارث!!!!
2013-05-11 00:07
1 الاسم : حضرمي
موضوع التعليق : ولا تنسين بالاضافه الى القاعده المنضمات الشيعيه الارهابيه بكل مكان (كلام سليم 100%)
ولا تنسين بالاضافه الى القاعده المنضمات الشيعيه الارهابيه بكل مكان (كلام سليم 100%)كاانت القاعده تحارب امريكاولكنهم اخترقوها ووجهووها ضد المسلمين اما المليشيات الشيعيه فمن قديم القدم هم هدفهم الاسلام وضربه لان المد الفارسي القومي المتسلط فيه اقوى وليس الجانب الديني
2013-05-11 00:07
2 الاسم : د. محمد
موضوع التعليق : سليلة أنبياء
أشكرك حقا على أسلوبك الرائع وأفكارك النيرة .. أنت فعلا بقية من جدنا إبراهيم الخليل عليه السلام الذي علم الإنسانية كلها التوحيد. القاعدة منظمة إرهابية عظيمة الخطر على البشر كافة، وقد ألحقت بالمسلمين أذى كبيرا وأضرارا بالغة، حتى أن بعض المسلمين ترك دينه بسبب تلك الأعمال الوحشية التي ارتكبتها والمذابح الفظيعة التي اقترفتها بحق الأبرياء، إذا خالفوها في الرأي أو المعتقد. والمنتمون لهذه الجماعة الإرهابية هم أخطر على الإسلام والمسلمين منهم على اليهود. وشكرا
2013-05-11 00:07
3 الاسم : عبدة الله
موضوع التعليق : كلامكم هراء
انتي تتحدثين وكانك لست اسرائيلية عندما تتحدثين فانتي لا تعرفين عن تاريخ اسرائيل شي ولا تعرفين من هم العرب ولا تعرفين ماهو الدين الاسلامي الافضل لك ان تحتفظي بمعلوماتك لنفسكي ولا تنشريها امام الجميع
إضافة تعليق
الاسم*
موضوع التعليق*
النص*